الأخبار






وزارة الأوقاف تستنكر الأخبار المختلقة بشأن إغلاقها باب التسجيل للحج أمام القطريين

أعربت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية عن استنكارها للأخبار المختلقة التي نشرتها وسائل الإعلام السعودية عن قيام الوزارة بإغلاق باب التسجيل للحج أمام القطريين.. معتبرة هذه الأخبار الكاذبة التي دأبت وسائل الإعلام السعودية على اختلاقها مؤخرا في إطار الحملة على دولة قطر، تشويها للحقائق لتضع العراقيل أما حجاج بيت الله الحرام من دولة قطر إثر الأزمة التي اختلقتها دول الحصار.


دولة قطر تجدد التأكيد على التعاون مع مختلف أجهزة الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب

نيويورك في 29 يوليو /قنا/ جددت دولة قطر التأكيد على التعاون مع مختلف أجهزة الأمم المتحدة ذات الصلة بمكافحة الإرهاب بما فيها لجان مجلس الأمن وفرق الخبراء وفرقة العمل المعنية بالتنفيذ في مكافحة الإرهاب، ودعم جهود تلك الأجهزة في أداء ولايتها وقدرتها على مساعدة الدول الأعضاء.


مقال سعادة سفير دولة قطر لدى كندا المنشور في موقع (iplolitics) الكندي

أصبحنا في 5 يونيو الماضي على قيام أربع دول بإصدار قرار محاصرة قطر براً وجواً وبحراً، وذلك في أعقاب حملة أكاذيب وافتراءات استمرت عشرة أيام، اتضح إثرها أن مؤامرة خطيرة قد حاكتها السعودية والإمارات والبحرين ومصر لاستهداف سيادة دولة قطر والنيل من استقلالية سياستها الخارجية أملاً في إحداث تغيير لنظام الحكم فيها.


نص خطاب صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى ..

المواطنون الكرام ، وكل من يعيش على أرض قطر الطيبة ، إخواني وأخواتي ، في هذه الظروف التي يمر بها وطننا، أخاطبكم خطاب العقل والوجدان. نتحدث بعقلانية لتقييم المرحلة التي نمر بها، وتخطيط المستقبل الواعد الذي أثبت شعبنا أنه أهل له وبوجدانية لأننا جميعا تأثرنا بروح التضامن والتآلف والتحدي التي سادت، وخيبت آمال الذين راهنوا على عكسها لجهل بطبيعة مجتمعنا وشعبنا. وكما تعلمون، الحياة في قطر تسير بشكل طبيعي منذ بداية الحصار ، وقد وقف الشعب القطري تلقائيا وبشكل طبيعي وعفوي دفاعا عن سيادة وطنه واستقلاله.



الأزمة الخليجية بمنظار إنساني

بين عشية وضحاها قررت ثلاث دول خليجية )السعودية، الإمارات والبحرين) ومعها مصر شن حرب دبلوماسية واقتصادية وإعلامية على دولة جارة وشريكة في مجلس التعاون لدول الخليج العربية الذي يتعرض اليوم لهزة عنيفة لم يشهد مثلها منذ تأسيسه قبل ٣٦ عاما. الثلاثة ذهبوا أيضا إلى دول أخرى بعيدة عن المنطقة وتفاعلاتها لجرها إلى التضامن معهم ودفعها إلى قطع علاقاتها مع قطر مستعملين في ذلك شتى أدوات الترغيب والترهيب. ماذا فعلت هذه الدول غير أنها خلقت من تلقاء نفسها بؤرة توتر جديدة في المنطقة مفتوحة على كل الاحتمالات وحمّلت دبلوماسيات الدول الكبرى عبئا آخر من شأنه أن يشتت الاهتمام الدولي بالقضايا الكبرى والمصيرية التي يشهدها العالم.