طاولة مستديرة عن التحديات التي تواجه المساعدات الإنسانية في الشرق الأوسط

-

في إطار التعاون الخليجي المشترك، وتنفيذا لآليات مذكرة التفاهم الموقعة بين دول مجلس التعاون الخليجي وكندا، استضافت سفارة دولة قطر في العاصمة الكندية أوتاوا الأربعاء 28/9/2016، اجتماع الطاولة المستديرة حول التحديات التي تواجه المساعدات الإنسانية في الشرق الأوسط.

وحضر الاجتماع معالي الدكتور عبدالله الربيعة المستشار في الديوان الملكي السعودي، المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، كضيف شرف، وأصحاب السعادة سفراء دول مجلس التعاون الخليجي، وكذا سعادة فهد عبد الرحمن بن سلطان نائب أمين عام جمعية الهلال الأحمر الإماراتي، إضافة إلى ممثلين عن وزارة الخارجية الكندية والمنظمات الإنسانية الدولية ومنظمات المجتمع المدني الكندية، وجامعة أوتاوا.

قدم الجانب الخليجي عرضا شمل المساعدات والخدمات الإنسانية المقدمة للاجئين الذين يعانون من تبعات الحروب في المنطقة وتحديدا في سوريا واليمن، والتحديات التي تواجه منظمات الإغاثة الإنسانية، وسبل بناء شراكة مع الجانب الكندي.

وفي ختام الاجتماع، أشاد المشاركون بالمبادرة القطرية لمساعدة اللاجئين السوريين في كندا والتي أعلنها مؤخرا صندوق قطر للتنمية، كما أكدوا على أهمية عقد مثل هذه الاجتماعات التي تساهم بشكل كبير في تبادل المعلومات والخبرات بين الأطراف المعنية بتقديم المساعدات الإنسانية في اليمن وسوريا.